نائب بريطاني يطالب بلاده بالاعتذار لمصر عن قصف السويس ويستنكر عدم تسليم خرائط ألغام العلمين



 دعا نائب بريطاني، المملكة المتحدة، للاعتذار لمصر عن أزمة السويس في عام 1956، وذلك بهدف تشكيل "علاقة جديدة" مع القاهرة.

قال دانييل كاوتشينسكي، النائب عن مدينة شروزبري البريطانية، إن ما حدث في مدينة السويس، "كارثة" و"خطأ غير قانوني"، وأنه تم إصدار دعوة لتقديم اعتذار رسمي للدولة المصرية، بحسب تصريحاته لصحيفة "آراب نيوز" السعودية.
 
أوضح: "سيكون من الرائع جدا لنا نحن السياسيين البريطانيين، والآن بعد مرور 60 عاما، أن نقول: "كان قصف مدينة السويس خطأ، ونحن نعتذر عن ذلك…ونطلب الغفران من الشعب المصري عن ذلك الخطأ الذي قدمناه، ونحن نطلب منهم الآن العمل معنا في بناء علاقة جديدة".

أردف: "أن الأمر يتطلب الكثير من الشجاعة للاعتذار لبلد كبير ومهم مثل بريطانيا لكي يتقدم بالاعتذار".

أكد دانييل كاوتشينسكي، أنه سيثير مسألة الاعتذار للشعب المصري في إحدى جلسات البرلمان البريطاني.
بينما أشار كاوتشينسكي، إلى أن هناك الكثير من التحفظ بشأن هذه المسألة في مجلس العموم البريطاني، فإنه لفت إلى أن لديه بعض الأصدقاء المصريين الموثوق فيهم، الذين أخبروه بأن هذ الاعتذار سيثبت للشعب المصري، أن المملكة المتحدة جادة في بناء علاقة جديدة مع بلادهم.

كما أثار دانييل كاوتشينسكي الحديث عن قضية الألغام الأرضية في الحرب العالمية الثانية، التي تركها المقاتلون البريطانيون وراء معركة "العلمين" في مصر، والتي خلفت 8 آلاف قتيل، وهو ما دعا القوات الأوروبية لتسليم الخرائط التي زرعت فيها.

قال كاوتشينسكي، إنه يعتزم طرح أسئلة على الحكومة البريطانية، حول ما يتم عمله في الوقت الحالي، للمساعدة في تحديد أماكن دفن الألغام، مؤكدا أنها منتشرة في منطقة "العلمين" بكثافة عالية، وأنه إذا كان هناك حالة وفاة واحدة من جراء عدم وضع خرائط كاملة لهذه المناجم، فإن هذا غير مقبول على الإطلاق.
استنكر كاوتشينسكي، عدم تسليم حكومة بلاده خرائط توزيع الألغام في منطقة "العلمين" إلى مصر، لدواعي استراتيجية، على الرغم من مرور 70 عاما على انقضاء الحرب العالمية الثانية.
 
أضاف: "إن الفكرة القائلة بأن ألغامنا اليوم تسبب وفاة مواطنين مصريين، بسبب الافتقار إلى التعاون والمشاركة بين الحكومتين البريطانية والمصرية بشأن هذه القضية، هو أمر غير مقبول على الإطلاق".

تغير موقف بريطانيا على الساحة العالمية للأبد، بعد تشكيلها مع فرنسا وإسرائيل لـ"العدوان الثلاثي" على مصر في عام 1956، في محاولة منها لإجبارها على التنازل عن قناة السويس، ولكنها سحبت قواتها بعد ذلك .
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!