البطريق المنقرض ..تحول إلي غذاء للحيتان وأسود البحر



إن طيور البطريق الظريفة التي نألفها اليوم لم تكن بالشكل ذاته في الأزمنة الغابرة.

فلم يكن بطريق " Paleocene" ظريفاً على الإطلاق، وفقاً لما تشير إليه بقايا هيكل عظمي اكتشفت في ننيوزلندة ونوقشت بمجلة "Nature Communications".

إذ بلغ طول البطريق الزائل 1.77 متراً أي ما طول إنسانٍ بالغ، بوزن بلغ 101 كيلوغرام، ويمكن مقارنة هذا بوزن البطريق الإمبراطوري الذي يعيشحالياً على كوكبنا والبالغ 40 كيلوغرام، بطول 1.2 متر.  

يقدر عمر الهيكل العظمي الأحفوري بما بين 55 مليون عام و 59.5 مليون عام، وقد عثر فريق من علماء الحفريات على البقايا في منطقة "هامبدين بيتش" بنيوزلندة.

يتوقع العلماء بأن منقار الطائر القديم كان طول من الحالي، كما أن بقايا ريش من آثار عثرت في البيرو تدل على أن لون الطائر كان بنياً، وليس أبيض وأسود، وقد عاشت الطيور السابقة في أجواء مناخية أكثر حرارة من تلك التي تعيش فيها بطاريق زمننا الحالي.

يتوقع أن كبر حجم البطريق المنقرض وقع بفترة أبكر مما كان سائداً، ومن المحتمل أن هذا حصل بعد توقفها الطيران وتحولها لغوص المائي.

تزامن اختفاء هذه الطيور مع ظهور الثدييات البحرية مثل الفقمات وأسود البحر، ما يرجح احتمالية ازدياد التنافس على الغذاء، ومن المحتمل أن حيوانات ضخمة كالحيتان اصطادت هذه الطيور حتى انقراضها.
 
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!