السعودية تخطط لزيادة قياسية في إنتاج النفط وأمريكا تطالب بوقف الاستيراد من إيران



 قال مصدر بصناعة النفط على دراية بخطط إنتاج السعودية لرويترز  إن المملكة تخطط لضخ ما يصل إلى 11 مليون برميل يوميا من النفط في يوليو ، أعلى مستوى في تاريخها، ارتفاعا من حوالي 10.8 مليون برميل يوميا في يونيو .

اتفقت منظمة أوبك وروسيا ومنتجون أخرون للنفط يوم السبت الماضي على زيادة الإنتاج بدءا من يوليو تموز بحوالي مليون برميل يوميا وتعهدت السعودية بزيادة ”محسوبة“ في الإمدادات لكنها لم تقدم أرقاما محددة.

لم يتضح على الفور ما إذا كان معظم الإنتاج سيتجه إلى الصادرات أو إلى المخزونات السعودية. وقال مصدر ثان بصناعة النفط إن الزيادة في الإنتاج ”ستذهب إلى السوق“، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

هذا التحرك من جانب السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، إشارة واضحة إلى جديتها في دفع أسعار النفط للانخفاض بعد أن أثار مستهلكون كبار، مثل الولايات المتحدة والصين والهند، مخاوف من أن الأسعار تصعد إلى مستويات شديدة الارتفاع.

قفزت أسعار النفط أكثر من دولارين يوم الثلاثاء وتخطى الخام الأمريكي مستوى 70 دولارا للبرميل للمرة الأولى في شهرين مع حث واشنطن حلفائها على وقف الواردات من النفط الإيراني.

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يوم السبت إن المملكة ستزيد الإنتاج بمئات الآلاف من البراميل وإن الأرقام على وجه التحديد ستتقرر في وقت لاحق.

قالت أوبك والمنتجون غير الأعضاء بالمنظمة في بيانهم يوم السبت إنهم سيزيدون الإمدادات بالعودة إلى امتثال بنسبة 100% بالتخفيضات الانتاجية المتفق عليها سابقا، بعد أشهر من انحدار في الإنتاج.

قالت مصادر في أوبك إن المنظمة بمفردها يمكنها ضخ حوالي 770 ألف برميل يوميا من المليون برميل يوميا، وإن المنتجين غير الأعضاء سيضخون حوالي 185 ألف برميل يوميا.

وذكرت مصادر في أوبك إنه من بين حصة المنظمة فإن من المرجح أن تنتج السعودية ما بين 300 ألف إلى 400 ألف برميل يوميا فوق المستوى الحالي المستهدف لإنتاجها والبالغ 10.058 مليون برميل يوميا.

وضخت السعودية ما يزيد قليلا على 10 ملايين برميل يوميا في مايو أيار، لكنها ظلت دون المستوى المستهدف لها.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!