مصر للغات تحتفل بانتصارات أكتوبر تحت عنوان بناء الشخصية المصرية



كتب : حسام خليل
 
لا شك أن انتصارات أكتوبر هي الأعظم فى القرن العشرين ليس للمصريين وإنما للعرب جميعا كما أنها لا تقتصر على جيل دون أخر ولاتتوقف عند انتماء سياسي ، فالجيش هو جيش المصريين جميعا ويتألف من أبناء الشعب شأنه في ذلك شأن مؤسسات الدولة ذات الولاء للشعب في وجدان المصريين الذين لا يفرقون بين الجيش والشرطة حتي أن بعض الأطفال كانوا يرتدون زي الشرطة ضمن الاحتفال بما يعكس عدم التمييز بين المؤسسات عند الشعب وأولياء الأمور بتلقائية وفطرة سليمة .
 
 
انطلاقا من هذا المفهوم وتكريسا لغرس روح الانتصار والبطولة والفداء، احتفلت مدرسة مصر للغات بالانتصار العظيم على طريقتها الخاصة، حيث ارتدى الاطفال الزى العسكري حتي يتعرفوا منذ الصغر على ملابس جيشهم واستمعوا الى الأغاني الوطنية ورفعوا الأعلام حتى يعتاد الوجدان على سماع مثل تلك الألحان الوطنية ويفهموا المعني مستقبلا.
 
بناء الشخصية
 
 
قالت نجوى جمعة مدير المدارس بالقسم المصري وفصول ماجدة موسى لذوى الاحتياجات الخاصة أن الاحتفال لم يكن تقييدا للأطفال ولكن كان جزء من الانشطة التى يقومون بها لاعتياد الاستشعار بروح النصر وحتى يتسنى تعميق روح الانتماء والوطنية منذ الصغر وبث روح التقدير والاحترام ومعاني التضحية وغرس القيم فى الطفل ليشعر بقوة الاتحاد ضمن أسرته التى تبدأ من البيت والمدرسة وصولا إلى المجتمع والوطن.
 
 
 قالت مشيرة توفيق مديرة الحضانة بالقسم المصري فى مدارس مصر للغات، أن الهدف من الاحتفالات إنعاش ذاكرة الوطن وتواصل الاجيال حتى لاينسى أحد أعظم انتصار حقتته مصر فى القرن الماضي حيث يثير الزي العسكري والعلم والأغاني الوطنية الفضول لدى الاطفال الصغار فيطرحون التساؤلات البسيطة على قدر اعمارهم ويتعرفون رويدا وعاما تلو اخر على ماحدث ويرتبطون بالمعاني المستهدف غرسها بهم من تحدى وانتصار وبطولة واتحاد .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!