فرنسا ستعلق ضريبة الوقود لإنهاء الاحتجاجات



 كشفت تقارير صحفية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يخطط لتعليق خطة زيادة ضرائب الوقود، والتي تسببت في إثارة أعمال شغب في الدولة الأوروبية على مدار 3 أسابيع.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية اليوم الثلاثاء، نقلاً عن مصدر مطلع على الأمر لم تسمه إن رئيس الوزراء سيعلن القرار في وقت لاحق من اليوم، في خطوة تستهدف إنهاء احتجاجات أصحاب السترات الصفراء.

وتأتي تلك الخطوة بالتزامن مع انخفاض جديد لشعبية الرئيس الفرنسي، وبحسب مسح عن "أي فوب" صادر اليوم كشف أن نسبة دعم إيمانويل ماكرون تراجعت بمقدار 6 نقاط إلى 23%.

وأضاف المصدر أن الرئيس ماكرون اتخذ القرار في وقت متأخر من أمس الاثنين، وذلك بعد أن قضت حكومته اليوم في الاجتماع بالقادة من كل الأحزاب السياسية.

وتابع أن قرار تعليق الضرائب سيكون مصحوباً بتدابير أخرى تهدف إلى تهدئة الاحتجاجات التي استمرت طوال أسبوعين.

وتخطط حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زيادة ضرائب بدءاً من يناير المقبل والتي ترفع سعر لتر الديزل بمقدار 6.5 سنت، ولتر البترول بمقدار 2.9 سنت.

وتسببت تلك الخطوة في احتجاجات واسعة في البلاد وأسفرت عن حوادث قتل واعتقال.

وكانت الحكومة الفرنسية قررت في العام الماضي زيادة سعر لتر الديزل بمقدار 7.6 سنت (أي بنحو 23% على مدار 12 شهراً)، و3.9 سنت للتر البترول.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!