مورجان ستانلي: تراجع التقلبات في الأسواق العالمية لن يستمر



 يرى بنك "مورجان ستانلي" أن المزيج المكون من انخفاض السيولة والدرجات المرتفعة من الرضا تعني أن تقلبات الأصول المختلفة لن تبقى عند مستويات متدنية لفترة أطول.

وذكر البنك الأمريكي عبر مذكرة صادرة يوم الجمعة الماضي أن هناك حجتان تؤكدان أن مستويات التقلب الحالية لن تكون صحيحة أو مستدامة، نقلاً عن وكالة "بلومبرج".

ويرى أندرو شيتس محلل "مورجان ستانلي" أن الحجة الأولى هي سيولة السوق حيث يرى أنها ليست كبيرة حتى الآن.

أما الحجة الثانية فإن شيتس ذكر أنه غير واثق بأن السوق في حالته الحالية والمتمثلة في التفاؤل قد وصل إلى استنتاج منطقي فيما يتعلق بمسار أسعار الأصول.

وتراجعت درجة التقلبات في أسعار العملات والسندات والأصول الأخرى وسط اتجاه البنوك المركزية إلى سياسة نقدية تيسيرية، وزيادة التحفيزات الاقتصادية من الصين وتخفيف التوترات التجارية.

وانخفض مؤشر التقلبات "سي.في.أي" للأسهم الأمريكية بأكثر من 50% في العام الجاري وأغلق يوم الجمعة الماضي عند أدنى مستوى في 6 أشهر.

وتابعت مذكرة "مورجان ستانلي" أن الانفصال بين النمو في حجم السوق المالي على مدار العقد الماضي وقدرة البنوك على تحمل المخاطر قد يؤدي إلى تفاقم أي عمليات بيعية.

وأوضحت أن المشاركين في السوق اللذين يساوون توقف الفيدرالي عن زيادة الفائدة بانخفاض التقلبات قد يتعرضون لمفاجأة في وقت قريب للغاية بتحركات كبيرة في الأسعار.

ولذلك فإن محلل "مورجان ستانلي" يتوقع أنه في حالة استمرار الفيدرالي في ميله إلى السياسة التيسيرية إلى جانب ضعف البيانات الاقتصادية قد يؤدي إلى ارتفاع التقلبات.

وتوقع الفيدرالي عدم رفع معدل الفائدة نهائياً خلال العام الحالي، مع إعلان نيته إنهاء برنامج خفض حيازته من السندات في سبتمبر المقبل.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!