الإسترليني يتراجع مع تعليق أعمال البرلمان ورفض الانتخابات المبكرة



تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار واليورو خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد رفض طلب إجراء انتخابات مبكرة وبالتزامن مع تعليق أعمال البرلمان.

ويأتي أداء العملة البريطانية بعدما رفض مجلس العموم طلب رئيس الوزراء بوريس جونسون بشأن إجراء انتخابات عامة مبكرة للمرة الثانية.


ويتزامن ذلك مع الوقت الذي يستعد خلاله البرلمان لتعليق أعماله حتى خطاب ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول، وذلك بناءً على طلب سابق من جونسون.

ويوجد حالياً أمام رئيس الوزراء البريطاني طريقين أحدهم تأمين صفقة مع الاتحاد الأوروبي تحظى بقبول المشرعين في المملكة المتحدة أو طلب تمديد البريكست لمدة ثلاثة أشهر.

وكانت ملكة بريطانيا أقرت بالأمس قانونا من شأنه منع البريكست بدون اتفاق في نهاية الشهر المقبل.

وبحلول الساعة 10:19 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجعت العملة البريطانية مقابل نظيرتها الأمريكية بنسبة 0.2 بالمائة ليتراجع الجنيه الإسترليني إلى 1.2321 دولار، بعد أن ارتفع في وقت سابق من التعاملات إلى 1.2380 دولار.

وكانت العملة الملحية لبريطانيا سجلت أعلى مستوى منذ شهر يوليو/تموز في تعاملات أمس أعلى 1.23 دولار مع آمال إبرام صفقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي عقب عملية الخروج.

كما هبط الجنيه الإسترليني أمام اليورو بأكثر من 0.1 بالمائة لتصعد العملة الأوروبية الموحدة إلى مستوى 0.8961 إسترليني.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!