ايران ترسل 7500 عنصر من وحداتها الخاصة إلى العراق لحماية العتبات المقدسة



 أعلنت السلطات الإيرانية اليوم الأربعاء إرسال 7500 عنصر من وحداتها الخاصة إلى العراق لحماية "العتبات المقدسة".

ونقل موقع "جنوبية" اللبناني، اليوم الأربعاء، أن قائد الوحدات الخاصة في الأمن الداخلي الإيراني، حسن كرمي، أعلن إرسال قوة من 7500 عنصر إلى العراق لحماية "مراسم أربعين الحسين"، وسط اتهامات من المتظاهرين العراقيين للحرس الثوري وميليشياته بقمع وقتل المحتجين.
وقال كرمي الذي تتولى قواته مسؤولية مواجهة الاحتجاجات في إيران، في مقابلة مع وكالة "مهر" للأنباء الاثنين الماضي، إن "أكثر من 10 آلاف من أفراد القوات الخاصة يتولون مسؤولية حماية مراسم الأربعين بشكل مباشر"، مضيفاً أن "7500 منهم يعملون في العراق، وهناك 4000 عنصر احتياط".
دعم الحشد الشعبي
ويُذكر أن رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض أمس الثلاثاء، أن الحشد "جاهز" لمساندة الحكومة ضد "المتآمرين" لضمان استقرار العراق، و"أن فصائله جاهزة للتدخل لمنع أي انقلاب أو تمرد" في العراق، إذا طلبت الحكومة.
وتوقف المراقبون عند تصريح الفياض الذي بدأ يعلو بوصفه رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق المدعوم من إيران، وكأنه المسؤول الحصري عن أمن البلاد، بالتزامن مع سحب الجيش من مدينة الصدر، ما يوحي بالتمهيد لتسلم "الحشد" الأمن بمعاونة الشرطة في البلاد بعيداً عن الجيش.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!