أذربيجان وأرمينيا تتبادلان اتهامات خرق الهدنة



تبادلت أذربيجان وأرمينيا اليوم السبت الاتهامات بشن هجمات جديدة في انتهاك لهدنة توسطت فيها روسيا وأخفقت في نزع فتيل أعنف قتال بمنطقة جنوب القوقاز منذ التسعينات.
وقالت باكو إن 13 مدنياً قُتلوا وأصيب أكثر من 50 في مدينة كنجة بعد هجوم صاروخي أرميني في حين اتهمت يريفان أذربيجان بمواصلة القصف.
وهذا أعنف قتال شهدته المنطقة منذ أن خاضت أذربيجان وقوات من الأرمن الحرب في التسعينات بسبب إقليم ناجورنو قرة باغ الجبلي الذي يعتبر جزءا من أذربيجان بحكم القانون الدولي لكن يقطنه ويديره الأرمن.
وذكر مكتب المدعي العام في أذربيجان أن منطقة سكنية في كنجة، التي تقع على بعد أميال عن ناجورنور قرة باغ وتُعد ثاني أكبر مدن البلاد، تعرضت لقصف صاروخي وأن حوالي 20 مبنى سكنياً أصيبوا. ونفت أرمينيا ذلك.
واتهم إلهام علييف رئيس أذربيجان أرمينيا بارتكاب جريمة حرب بقصفها لكنجة.
وقال "سيحاسبون على هذا... إذا لم يعاقب المجتمع الدولي أرمينيا فسنعاقبها نحن".
وأضاف أن جيش أذربيجان انتزع السيطرة الكاملة على منطقتي فضولي وجبرائيل من الانفصاليين.
ومضى يقول "نهيمن على أرض المعركة" مشيرت إلى أن القوات المسلحة الأذربيجانية لم تستهدف التجمعات السكنية قط.
وتساءل علييف عن قدرة أرمينيا على جلب عتاد عسكري ليحل محل عتادها الذي تدمره المعارك في إشارة ضمنية لموسكو حليفة يريفان.
وأكد أن باكو لن توقف هجومها إلا بعد انسحاب أرمينيا من ناجورنو قرة باغ.
وفي كنجة، قال مصور من رويترز إن عمال الإنقاذ مشطوا الأنقاض صباح اليوم السبت. وبعض المنازل سويت بالأرض تقريباً. وكانت جرافة تزيل الحطام.
وقال أمينة علييفا البالغة من العمر 58 عاماً في كنجة للصحفيين "نعيش في خوف منذ أيام... نعاني كثيراً. نفضل الموت. يا ليتنا نموت ويعيش أطفالنا".

ونفت وزارة الدفاع الأرمينية الاتهامات بقصف مدن في أذربيجان واتهمت باكو بالاستمرار في قصف مناطق مأهولة بالسكان داخل ناجورنو قرة باغ ومنها مدينة خانكندي أكبر مدن الإقليم.
وقالت وزارة الخارجية في أرمينيا إن ثلاثة مدنيين أصيبوا نتيجة لنيران أذربيجانية.

وقال مصور لرويترز في خانكندي إنه سمع دوي عدة انفجارات الليلة الماضية وفي الساعات الأولى من الصباح. وأشارت أرمينيا إلى أن عدداً من الطائرات الأذربيجانية المسيرة حلقت فوق تجمعات سكنية في أرمينيا وهاجمت منشآت عسكرية وألحقت أضراراً بالبنية الأساسية.
ووصف نيكول ياشينيان رئيس وزراء أرمينيا الهجمات بأنها "شروع في الإبادة الجماعية لشعب الأرمن".
وقال لصحيفة ليبيراسيون الفرنسية "علينا الدفاع عن أنفسنا كأي شعب مهدد بالفناء".

وقالت باكو اليوم السبت إن 60 مدنياً أذرياً قُتلوا وأصيب 270 منذ نشوب الصراع يوم 27 سبتمبر (أيلول). ولم تفصح أذربيجان عن عدد قتلاها العسكريين.
ويقول ناجورنو قرة باغ إن 633 من جنوده قُتلوا إلى جانب 34 مدنياً.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!