الفينانشال تايمز: محاكمات الجرائم الجنسية في المغرب تثير مخاوف من قمع المعارضين



نشرت صحيفة الفينانشال تايمز تقرير كتبته هبه صالح من القاهرة بعنوان "محاكمات الجرائم الجنسية في المغرب تثير مخاوف من قمع المعارضين"


تشير الكاتبة إلى أن النقاد يحذرون من انزلاق المغرب إلى الاستبداد، خصوصا في وجود نظام ملكي يمنح الملك كامل النفوذ، ويقمع الاحتجاجات والصحفيين الذين تتم مقاضاتهم بتهمجنسية، بعد ما يقرب من 10 سنوات من الانتفاضات التي اجتاحت العالم العربي.

فقد أثارت محاكمة صحفي محلي، بحسب الكاتبة، مخاوف من أن السلطات في المملكة تسيء بشكل متزايد إلى نظام العدالة لإسكات المعارضة في الوقت الذي تتراجع فيه عن الإصلاحات التي تم إجراؤها بعد احتجاجات 2011. إذ يقول نشطاء إن الملاحقات القضائية تتم على وجه الخصوص ضد منتقدي نظام الملك محمد السادس. ويركز معظمها على سوء السلوك الجنسي وطبيعة الاتهامات تجعل من الصعب على المؤيدين الدفاع عنها.

وتنقل الكاتبة عن أستاذ العلوم السياسية بجامعة الحسن الأول سطات والمحرر السابق لصحيفة لو جورنال الاستقصائية، عمر بروكسي، قوله إن النتيجة كانت إسكات الصحافة التي كانت نابضة بالحياة. ويضيف "تريد الدولة من الصحفيين ممارسة الرقابة الذاتية منذ اللحظة التي يقررون فيها كتابة أي قصة، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بمسألة حساسة مثل الملك".

وقد أعربت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان صدر في بداية المحاكمة عن مخاوف من أن السلطات تسيء استخدام نظام العدالة لإسكات أحد الأصوات القليلة المتبقية المنتقدة في وسائل الإعلام المغربية". وهو الأمر الذي أكدته مسؤولة السياسة في المركز الأوروبي لإدارة سياسة التنمية في هولندا، كلوي تيفان، بقولها "كان هناك قدر ضئيل من الانفتاح السياسي بعد 2011، لكن ذلك تغير إلى حد كبير".

وبحسب الكاتبة، فإن العديد من الصحفيين اضطروا لمغادرة البلاد بسبب سجنهم أو لضغوط مورست عليهم من قبل الشرطة أو لتعرضهم أوأقاربهم للترهيب. لكن الأمين العام للمفوضية المغربية الوزارية لحقوق الإنسان (هيئة رسمية)، عبد الكريم بوجرادي، أكد لصحيفة فينانشيال تايمز أنه لم تتم مقاضاة أي شخص في البلاد بسبب تعبيره عن آرائه السياسية، وأن حرية التعبير واستقلال القضاء مكفولة، مضيفا "كونك صحفي لا يعفيك من الإجراءات القضائية" إذا ثبت مخالفتك للقانون.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!