الغارديان : إيران تعترف بخروقات الاتفاق النووي التي اكتشفتها الوكالة الدولية



 الغارديان نشرت تقريرا لمحرر الشؤون الدبلوماسية باتريك وينتور بعنوان "إيران تعترف بخروقات الاتفاق النووي التي اكتشفتها الوكالة الدولية".


ويقول وينتور إن إيران اعترفت بأن هناك خروقات لبنود الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بسبب قيامها بنقل أجهزة الطرد المركزي التي كانت موجودة في مفاعل نطنز وتعمل على تخصيب اليورانيوم.

ويشير وينتور إلى أن مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية اكتشفوا ذلك كما أكده المندوب الإيراني لدي الوكالة مضيفا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ناقش الأسبوع الماضي توجيه ضربة جوية لمفاعل نطنز لكنه أحجم عن ذلك وأن الخطوة الإيرانية ربما تغير جميع حسابات الولايات المتحدة وإسرائيل لعامل الخطورة من البرنامج النووي لطهران.

ويوضح وينتور أن هذه التطورات المتسارعة تأتي قبل أسابيع من انقضاء فترة رئاسة ترامب وتولي جو بايدن الذي تعهد بإعادة واشنطن إلى الاتفاق النووي الذي وقعته في عهد الرئيس السابق باراك أوباما وانسحب منه ترامب من طرف واحد.

ويكشف وينتور أنه حسب بنود الاتفاق من حق إيران استخدام أجهزة الطرد المركزي من الجيل الأول في تخصيب اليورانيوم في المنشآت النووية تحت الأرض لكن مراقبي الوكالة الدولية أكدوا أن طهران تقوم باستخدام أجهزة الجيل الثاني في عمليات التخصيب تحت الأرض.

ويضيف أن إيران كانت في السابق قد أخطرت الوكالة أنها ستقوم بنقل أجهزة طرد مركزي من مؤسسة نووية فوق سطح الأرض إلى مؤسسة أخرى تحت سطح الأرض معللة ذلك بوقوع خسائر في أجهزة طرد مركزي خلال عمل تخريبي تعرض له مفاعل نطنز موضحا أن الانفجار الذي وقع في المفاعل أعزته طهران لحريق بينما ليس من الواضح ما إذا كانت إسرائيل ضالعة في الأمر.

ويقول وينتور إن الوكالة أعلنت أن ردود إيران على استفساراتها كانت غير مقنعة خاصة تفسيرها لعثور المفتشين على آثار لجزيئات اليورانيوم المخصب في مواقع لا ينبغي أن تكون موجودة فيها وينقل عن وزير الخارجية جواد ظريف تأكيده أن منظور إيران لعودة بايدن للالتزام بالاتفاق النووي يعني التزام طهران به كما كان الوضع قبل انسحاب ترامب من الاتفاق.
 
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!