المركزي الأوروبي: أرباح البنوك لن تتعافى من أزمة كورونا قبل2022



قال البنك المركزي الأوروبي إن أرباح البنوك لن تعود إلى مستويات ما قبل وباء كورونا حتى عام 2022، مع عدم اليقين بشأن إتاحة اللقاح حتى الآن.

وكافحت البنوك في منطقة اليورو لتحقيق أرباح كبيرة خلال العقد الماضي في أعقاب الأزمة المالية العالمية لعام 2008، مع تدقيق تنظيمي أقوى ومعدلات فائدة منخفضة، لكن أزمة كورونا زاد من الضغوط عليها.

وأضاف المركزي الأوروبي في تقرير الاستقرار المالي، الصادر اليوم الأربعاء، أن أزمة فيروس كورونا زادت من سوء النتائج المالية للبنوك وسيستمر الشعور بذلك خلال الأشهر المقبلة.

وأوضح البنك: "الربحية الضعيفة المستمرة قد تعرقل قدرة البنوك على دعم الإقراض للاقتصاد الحقيقي في الأشهر المقبلة، في ظل توقعات بأن تظل أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة قادمة".

وتشير التوقعات إلى أن إجمالي العائد على حقوق المساهمين - وهو مقياس للربحية المصرفية - يبلغ 1.7 بالمائة هذا العام، يليه 3.1 بالمائة و 5 بالمائة في 2021 و 2022 على التوالي.

لكن أشار المركزي الأوروبي: "مع الارتفاع الأخير في الإصابات وإجراءات الاحتواء الجديدة للوباء، من المحتمل أن يتم تعديل توقعات الربحية هبوطاً، حيث أنه من غير المؤكد أيضًا متى سيكون اللقاح متاحًا لنسبة أكبر من السكان".
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!