ستبدأ شركة apple في تطبيق ميزات الخصوصية الجديدة ضمن نظام تشغيل أجهزتها الذكية هذا الربيع للحد من قدرة التطبيقات على تتبع المستخدمين، وهي الخطوة التي أشاد بها المدافعون عن الخصوصية، بينما اعترضت شركة فيسبوك وشنت هجومًا من خلال إعلانها، يوم الاثنين، إرسال إشعارات تظهر أهمية التتبع.

وقالت Apple إن تحديثات الخصوصية الجديدة ستدخل حيز التنفيذ في وقت مبكر من هذا الربيع.

 

تحديثات Apple الجديدة للخصوصية

  • تنص تحديثات Apple الجديدة للخصوصية عل سؤال جميع المستخدمين عما إذا كانوا يريدون أن يتم تتبعهم عبر تطبيقات مختلفة، ما يمنع الجهات الخارجية مثل فيسبوك من جمع البيانات من تطبيقات أخرى واستخدامها لإنشاء ملفات تعريف عن المستخدمين المختلفين لتقديم إعلانات مستهدفة لكل منهم.
  • يمكن لتطبيق فيسبوك حاليًا الوصول إلى بيانات المستخدم على التطبيقات الأخرى، على سبيل المثال، إذا وضع المستخدم شيئًا ما في عربة التسوق الخاصة به على تطبيق أمازون، فسيري فيسبوك البيانات وقد يعرض للمستخدمين إعلانًا لنفس المنتج على فيسبوك.
  • ستظهر الإشعارات الجديدة التي تسمح للمستخدمين بمنع التطبيقات من تتبعهم بمجرد أن يفتح أو ينزل المستخدمون تطبيقًا ما، ما يجعلها أكثر وضوحًا من نظام Apple الحالي، والذي يتطلب من المستخدمين الدخول إلى الإعدادات لاتخاذ هذا الاختيار.
  • تحدثت شركة فيسبوك بصراحة ضد التغيير لأنه يهدد نشاطها الإعلاني المربح، ويمكن أن يؤدي إلى انخفاض في الإيرادات بنحو 7%، وفقًا للتقديرات الأخيرة.
  • قالت شركة فيسبوك،الاثنين، إنها ستبدأ حملتها الدعائية التي تفند مزاعم Apple بشكل مباشر، في ما يعد أشد معارضة لها حتى الآن، حيث ستخبر المستخدمين أن جمع مثل هذه البيانات يسمح بتقديم إعلانات أكثر تخصيصًا ما يدعم "الشركات الصغيرة التي تعتمد على الإعلانات للوصول إلى العملاء".
  • تجادل شركة فيسبوك بأنه إذا ما قام المستخدمون بإلغاء خاصية التتبع، فلن يشاهدوا إعلانات أقل، وستكون الإعلانات أقل صلة، بينما ستفقد الشركات الصغيرة بعضًا من قدرتها على عرض إعلانات شديدة الاستهداف، ما يجبر البعض على رفع الأسعار أو الانتقال إلى نموذج الاشتراك.

مسار تصادمي

تسير شركتا فيسبوك وApple في مسار تصادمي منذ أن أعلنت Apple عن خاصية شفافية تتبع التطبيقات خلال الصيف. عرضت شركة فيسبوك إعلانات على صفحات كاملة في العديد من الصحف معلنة أنه "تقف في وجه شركة Apple لتدافع عن الشركات الصغيرة".

وقال زوكربيرغ في الأسبوع الماضي، إن شركة Apple أصبحت أحد أكبر المنافسين للشبكة الاجتماعية بشكل متزايد.

ورد عليه الرئيس التنفيذي لشركة Apple، تيم كوك، قائلًا خلال خطاب ألقاه في بروكسل: "إذا كانت هناك شركة مبنية على تضليل المستخدمين بشأن استغلال البيانات، وعلى اختيارات ليست اختيارات على الإطلاق، فإنها لا تستحق ثناءنا".

 

الموافقة المسبقة

قالت مؤسسة Electronic Frontier Foundation في ديسمبر / كانون الأول: "تعد هذه محاولة مضحكة من شركة فيسبوك حيث تحاول إلهاءك عن سجلها السيئ من السلوكيات المانعة للمنافسة وقضايا الخصوصية، وتحاول وقف التغييرات المؤيدة للخصوصية من شركة Apple، والتي تضر بأعمال فيسبوك. يجب أن تكون مطالبة الشركات التي تتعقبك بطلب موافقتك قبل مطاردتك عبر الإنترنت أساسًا واضحًا، ونحن نحيي شركة Apple على هذا التغيير".

 

تفضيلات الخصوصية

تظهر الاستطلاعات العامة باستمرار أن المستخدمين لا يحبون أن يتم تتبعهم. ليس من الواضح بعد عدد مستخدمي نظام تشغيل iOS الذين سيوقفون خاصية التتبع عندما يتم سؤالهم، لكن تطبيق المواعدة Bumble يقدر أن نسبة تتراوح من 0% إلى 20% فقط سيختارون أن يتم تعقب تصرفاتهم.


: الكلمات الدليلية

مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!