ارتفع عجز الميزان التجاري في الهند بنسبة 26.7% إلى 12.88 مليار دولار في فبراير/شباط الماضي مقابل 10.16 مليار دولار في نفس الشهر من عام 2020.

وأظهرت البيانات الرسمية أن الصادرات السلعية تراجعت بنسبة 0.25% إلى 27.67 مليار دولار خلال الشهر الماضي مقارنة بالشهر المقابل من 2020، بينما ارتفعت الواردات بنسبة 6.98% إلى 40.55 مليار دولار.

ويأتي ذلك في ظل مواجهة البلاد لتبعات ضخمة على المستوى الاقتصادي والصحي سببها انتشار وباء كوفيد-19 الذي أصاب أكثر من 11 مليون شخص في الهند حتى الآن.

كوفيد-19 والاقتصاد الهندي

  • من المتوقع أن يبلغ عجز الميزانية 6.8% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2021-2022 الذي يبدأ في أول إبريل/نيسان، وينتهي في مارس/ آذار، بحسب وزيرة المالية نيرمالا سيتارامان، في بيان الميزانية الذي قدمته إلى البرلمان في وقت سابق من فبراير/شباط الماضي.
  • رجحت سيتارامان أن يصل عجز الميزانية إلى 9.5%، وهو ما يزيد كثيرا عن المستوى المتوقع سابقا والبالغ 7%.
  • بلغ معدل انكماش الاقتصاد الهندي 7.5% في الربع المنتهي في سبتمبر/أيلول الماضي، وهو ما ينطوي على بعض مؤشرات التحسن بعد تخفيف القيود المرتبطة بكوفيد-19، التي تسببت في هبوط غير مسبوق بلغ 23.9% على أساس سنوي في الربع السابق له.
  • جاءت قراءة الربع المنتهي في سبتمبر/أيلول أفضل من انكماش 8.8% توقعه محللون في استطلاع أجرته رويترز.
  • تقدر الحكومة أن ينكمش اقتصاد الهند 7.7% في العام المالي الحالي، وهو ما سيكون أكبر هبوط مسجل على الإطلاق. لكنها تتوقع تعافيًا قويًا في 2021-2022 مع نمو 11 %.
  • سيجعل ذلك الاقتصاد الهندي الأسرع نموًا بين الاقتصادات الكبرى في العالم، متقدمًا على الاقتصاد الصيني الذي من المتوقع أن ينمو 8.1%، لكن الحكومة قالت إن الاقتصاد سيستغرق عامين للوصول إلى مستويات ما قبل الجائحة.
  • يتوقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد الهندي 11.5% في 2021، بزيادة 2.7% عن تقديرات أكتوبر/تشرين الأول مقابل انكماش بـ 10.3% في العام المالي 2020.

الهند والوباء

  • سجلت الهند أكثر من 11.1 مليون إصابة فيروس كوفيد-19، وتجاوز عدد الوفيات 157 ألف شخص.
  • اقترحت وزيرة المالية زيادة الإنفاق على الرعاية الصحية إلى 2.2 تريليون روبية (30 مليار دولار) للمساعدة في تحسين أنظمة الصحة العامة وتمويل مسعى ضخم للقاحات كوفيد-19 لتطعيم 1.3 مليار شخص.
  • تلقى رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي الجرعة الأولى من لقاح محلي الصنع لفيروس كورونا أمس، ليطلق توسعة حملة التطعيم في البلاد، في حين ارتفع عدد الإصابات في بعض الولايات الكبيرة.
  • سجلت الهند ثاني أكبر عدد من المصابين بالفيروس في العالم، بعد الولايات المتحدة، وقامت حتى الآن بتطعيم 12 مليونًا من العاملين في الرعاية الصحية أو في الصفوف الأولى من حملة مكافحة الفيروس التي بدأت في منتصف يناير/ كانون الثاني. وتسعى البلاد لتطعيم 300 مليون من سكانها البالغ عددهم 1.35 مليار بحلول أغسطس/ آب.


مقالات متعلقة

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!