إدارة بايدن تسعى لحشد الدعم لخطة الاستثمار



 قال مسؤولون في البيت الأبيض ومقربون من الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن إدارة الرئيس الأمريكي تستهدف حشد دعم شعبي واسع لخطتها لإنفاق 2.25 تريليون دولار على مشروعات البنية التحتية، في ظل معارضة أعضاء الكونغرس من الجمهوريين لهذه الخطة.

وبحسب المسؤولين، فإن إدارة بايدن تستهدف إقناع الناخبين الجمهوريين وعمد المدن وحكام الولايات والسياسيين المحليين التابعين للحزب الجمهوري، بتأييد الخطة التي تتضمن إنفاقاً ضخماً على مشروعات الطرق والجسور وتوسيع شبكات الاتصال فائق السرعة، والتوسع في بناء منشآت رعاية الأطفال ذات التكلفة المعقولة، وزيادة الضرائب على الأثرياء والشركات.
وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن استطلاعات الرأي العام تشير بالفعل إلى وجود تأييد شعبي بالفعل لمقترحات الإنفاق الضخمة للإدارة الأمريكية، التي نجحت في الشهر الماضي في تمرير حزمة التحفيز الاقتصادي البالغة قيمتها 1.9 تريليون دولار.
ويعتقد مساعدو وحلفاء بايدن أن مجرد السعي لإقناع الأعضاء الجمهوريين بدعم ما يطلقون عليها "خطة توظيف" أصبح استراتيجية عفا عليها الزمن، وكانت إدارة الرئيس الأمريكي الديمقراطي السابق باراك أوباما قد سعت إلى حشد الدعم الشعبي لتمرير خطة إصلاح نظام الرعاية الصحية المعروفة باسم أوباما كير، في مواجهة معارضة الجمهوريين في الكونغرس.
وفي حين يقول الرئيس بايدن أنه سيكون سعيداً بالعمل مع الجمهوريين والاستماع لأفكارهم والوصول إلى تقييم للآراء، فإن البيت الأبيض غير مستعد للسماح للجمهوريين بإبطاء وتيرة التقدم نحو إقرار الاستراتيجية أو تقليل حجمها بشدة.
ونقلت وكالة بلومبرغ عن أحد مسؤولي البيت الأبيض القول، إن بايدن واقعي بشأن ما حدث في سنوات حكم أوباما، كما يعرف تماماً آليات العمل الداخلية للجمهوريين في واشنطن والضغوط التي يتعرضون لها.
وقد سارع الجمهوريون بإعلان معارضتهم للخطة في الأسبوع الماضي ووصفوها بأنها خليط من التطلعات الليبرالية، وقالوا إن زيادة الضرائب على الشركات ستضر بالقدرة التنافسية للولايات المتحدة على الصعيد الدولي.
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!