موظفو فيسبوك يعترضون على عدم حذف تصريحات ترامب

الحياة إيكونوميست الاثنين 01 يونيو 2020 الساعة 03:52 مساءً

تصاعد الغضب بين موظفي فيسبوك بعد قرار الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج بعدم اتخاذ أي إجراء ضد منشور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المثير للجدل عقب مقتل جورج فلويد.

واستخدم أكثر من ستة موظفين يعملون في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الموقع المنافس "تويتر" للاعتراض على قرار إدارة شركتهم بشأن منشور الرئيس ترامب.

وقال الموظفون إن منشور الرئيس ترامب لا مكان له على منصة فيسبوك، كما أنهم محبطون وقلقون للغاية لأنه لم تتم إزالته، بحسب شبكة "سي.إن.بي.سي" الأمريكية.

وكانت احتجاجات عنيفة قد اندلعت في أنحاء الولايات المتحدة على مدار الأيام القليلة الماضية بعد أن مقتل الشرطة في مينيابوليس لرجل من أصول أفريقية.

وفي غضون تلك الاحتجاجات شارك ترامب منشور ينص على أنه "عندما يبدأ النهب، يبدأ إطلاق النار" على توتير وفيسبوك.

وقامت "توتير" بحذف نفس المنشور بسبب أنه يُحرض على العنف، مع تولي الرئيس التنفيذي "جاك دورسي" المسؤولية الكاملة عن القرار.

وقال زوكربيرج: "أنا اختلف بشدة مع الطريقة التي تحدث بها الرئيس، ولكنني أعتقد أن الناس يجب أن يكونوا قادرين على رؤية ذلك بأنفسهم، لأن المساءلة في نهاية المطاف لأولئك الذين في مواقع السلطة لا يمكن أن تحدث إلا عندما يتم فحص خطابهم في العلن".

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي