الغارديان : تأثير الوباء على النساء.. دق ناقوس الخطر

الحياة إيكونوميست الاثنين 06 يوليو 2020 الساعة 02:03 مساءً

 صحيفة الغارديان التي جاءت افتتاحيتها الثانية بعنوان "تأثير الوباء على النساء: دق ناقوس الخطر".


وتقول الصحيفة إنه قد مرت عدة أشهر منذ أن تم تنبيه الجمهور إلى الاختلافات الصارخة في مستوى التهديد الذي يشكله كوفيد 19 للناس وفقًا لسنهم وجنسهم وحالتهم الصحية. ومع انتشار الوباء، أصبح من الواضح أن الأشخاص الملونين وذوي الدخل المنخفض يواجهون خطرًا متزايدًا. وفي بريطانيا كان عدد الرجال الذين توفوا جراء إصابتهم بالوباء ضعف النساء تقريبًا.

وتضيف أن التبعات الجسيمة للوباء لا تتمثل فقط في عدد الوفيات، فإذا نظرنا إلى الآثار الاقتصادية والاجتماعية سنجد أن المرأة هي الأكثر تضررا جراء هذه الجائحة.

وتقول الصحيفة إن فترة الإغلاق العام استتبعها أن يبقى الآلاف من النساء والأطفال محاصرين في المنازل، حيث تتعرض الكثيرات للإساءة والتعنيف والعنف المنزلي، إضافة إلى أن النساء أكثر عرضة لفقدان وظائفهن وتحمل حصة غير متناسبة من العبء المنزلي الناجم عن إغلاق المدارس ودور رعاية الأطفال.

وفي مجال العمل أدى الوباء إلى ضغط كبير على المرأة، خاصة العاملات في وظائف الرعاية بالمسنين، حيث تشغل النساء 82 في المئة من وظائف الرعاية الاجتماعية، كما يمثلن 89 في المئة من وظائف التمريض والزيارات الصحية.

وتقول الصحيفة إن الركود الاقتصادي الناجم عن الوباء، الذي يتوقع أن يكون الأسوأ منذ عقود، من المحتمل أيضًا أن يكون له تأثير كبير على النساء، حيث تعمل بسبة كبيرة منهن في القطاعات المهددة بأكبر نسب من فقد الوظائف، مثل تجارة التجزئة، والسياحة، والضيافة، والفنون.

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي