تقرير: موجات الحر تضر بالصحة النفسية

الحياة إيكونوميست الثلاثاء 11 أغسطس 2020 الساعة 01:55 مساءً

في صحيفة آي نقرأ تقريرا بعنوان "موجات الحر لا تصيب فقط بحروق الشمس، بل إنها قد تضر بصحتك العقلية".

وتقول الصحيفة إنه مع موجة الحر التي تشهدها البلاد حاليا، لا شك في أن ذلك جلب بعض الفرح والمرح مع إمكانية الخروج للاستمتاع بالأجواء المشمسة.

ولكن الصحيفة ترى أن هناك جانبا آخر لموجات الحر، حيث يمكنها أن تضر بصحتنا العقلية والنفسية.

وتقول إن تعبير "دمي يغلي" لم يأت من فراغ، حيث خلصت دراسات إلى أن المناطق الأكثر سخونة تميل إلى وجود معدلات أعلى من الجرائم العنيفة .

وبحسب التقرير، فإن السلوك العنيف الغاضب يزداد في الأيام والأشهر والفصول والسنوات الأكثر حرارة، ويستمر هذا الارتباط بين الحرارة والعدوانية حتى مع التحكم في العوامل الأخرى التي تؤثر على معدلات جرائم العنف، مثل الفقر والبطالة.

ويقول التقرير إن الآليات الكامنة وراء هذا الارتباط بين ارتفاع درجات الحرارة والعنف والصحة النفسية معقدة للغاية في التفسير، حيث من المحتمل أن تلعب العديد من العوامل دورًا. ومن أهم هذه العوامل هو أن ارتفاع درجات الحرارة يزيد من مستوى هرمون الكورتيزول في الدم، وهو الهرمون المسؤول عن التوتر.

ويقول التقرير أيضا إن هناك أدلة على أن أجسامنا تنتج المزيد من الأدرينالين والتستوستيرون عندما ترتفع درجات الحرارة، ويمكن أن تؤدي هذه التغييرات إلى زيادة الشهية الجنسية، ولكن يمكن أيضًا أن تزيد من احتمالية السلوك العدواني والعنيف.

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي