الغارديان : أغلب المحميات الطبيعية الرئيسية في أوروبا تشهد أوضاعا سيئة

الحياة إيكونوميست الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 الساعة 01:34 مساءً

 نشرت الغارديان تقريرا لمراسلة الشؤون البيئية فيونا هارفي حول الأوضاع السيئة في المحميات الطبيعية في أوروبا.


وتقول المراسلة إن تقريرا جديدا لوكالة حماية الطبيعة الأوروبية أوضح أن أغلب المحميات الطبيعية الرئيسية في أوروبا تشهد أوضاعا سيئة، وهو ما يشكل خطرا على استمرار الحياة البرية وتراجع أعداد الحيوانات البرية التي تعيش فيها.

وبحسب المقال، يوضح التقرير أيضا أن نحو ربع أنواع الحيوانات البرية في أوروبا فقط هي التي تم تصنيفها في فئة الحياة البرية الجيدة.

وتضيف أن نحو نصف أنواع الطيور البرية تواجه ظروفا سيئة وتراجعا في أعدادها بلغ نحو 5 في المائة منذ 2015، وهو ما يهدد بأوضاع أسوأ خلال الأعوام القليلة الماضية.

وتنقل المراسلة عن فيرجينياس سينكيشاس، مفوض شؤون البيئة في الاتحاد الأوروبي، قوله إن "ما نشهده الآن يوضح أننا لازلنا نخسر ولازال نظام دعم الحياة البرية لدينا يتراجع ونحن بحاجة عاجلة لالتزامات جديدة بخصوص استراتيجية الاتحاد الأوروبي لوقف الوضع الحالي وتحسين أوضاع البيئة في أوروبا ما ينعكس على حياة الناس والطقس والاقتصاد".

وتضيف أن أغلب الأثار السيئة على وضع البيئة في أوروبا ينتج عن الممارسات السيئة في المزارع والتوسع في عددها ومساحاتها، بالإضافة إلى تقنيات الزراعة والآلات الزراعية رغم ما تقدمه حكومات أوروبا للمزارعين من دعم لتبني سلوكيات تساعد الحياة البرية والطبيعة.

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي