تراجع أسواق الخليج الكبرى للجلسة الثانية.. ومصر على صعود



بورصة مصر :

 أنهت بورصة مصر تعاملات الأربعاء على صعود مع تبدد المخاوف المتعلقة بسد النهضة في وقت تشهد فيه الأسهم المصرية مستويات جاذبة للشراء ما تسبب في موجة شراء قوية من قبل المستثمرين الأجانب.


وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا بنحو 1.2% مسجلا أعلى وتيرة صعود يومية منذ 22 يونيو حزيران الجاري فوق مستوى 10 آلاف نقطة.

وعكس سهم العربية للأسمنت اتجاه الصعودي ليغلق متراجعا بعد أن توقعت الشركة تراجع مبيعاتها من الأسمنت بالسوق المحلي بنسبة 26% بعد قرار جهاز حماية المنافسة بالموافقة على تخفيض الطاقات الإنتاجية من الأسمنت البورتلاندي بكافة أنواعه والموجهة للبيع بالسوق المحلي.

وأغلق سهم أوراسكوم دون تغيير يذكر في وقت أظهرت القوائم المالية المجمعة لها أوراسكوم تحولها للخسائر خلال الربع الأول من 2021.

 

سوق دبي المالي :
تراجع المؤشر العام بشكل طفيف و بنسبة 0.02% في يوم الأربعاء بعد أن عوض أغلب خسائره بنهاية الجلسة بفضل المكاسب التي سجلها سهم الإمارات دبي الوطني والتي فاقت الـ 2% ،
وأغلق المؤشر عند أدنى مستوياته في نحو شهر ونصف بعد تراجعه لأربع جلسات متتالية ،وتعزى هذه الضغوط الى تراجع سهم إعمار العقارية بأكثر من 2% بعد أن اختبر مستويات الـ 4 دراهم ليغلق عند أدنى مستوياته في نحو شهر .

سوق أبوظبي المالي :
ابتعد المؤشر العام عن مستويات الـ 7000 نقطة بعد تراجعه للجلسة الثانية على التوالي ، وعلى الرغم من أن المؤشر اخترق هذه المستويات في جلسة الخامس من يوليو للمرة الأولى في تاريخه  ، إلا أنه لم يستطيع الإغلاق فوق هذه المستويات حتى الآن ،
ويعزى هذا التراجع الى انخفاض سهم بنك أبوظبي الأول بنحو 0.5% مسجلا انخفاضا للجلسة الرابعة على التوالي .

بورصة قطر:
ارتفع المؤشر العام بنحو 0.8% مسجلا أعلى ارتفاع يومي له في أكثر من شهر , وأغلق المؤشر عند مستويات 10865 محققا أعلى إغلاق يومي له في نحو شهرين.
وعلى الرغم من السيولة المتواضعة والتي لم تتجاوز 340 مليون ريال ، استطاعت 23 شركة تسجيل ارتفاعات في أسهمها في جلسة الأربعاء مقبل انخفاض أسهم 22 شركة في بورصة قطر .

بورصة الكويت :
ارتد المؤشر الأول الكويتي في جلسة الأربعاء مرتفعا من مستويات 6900 نقطة التي اختبرها في جلسة الثلاثاء التي سبقها .
وتعزى هذه الارتفاعات الى تسجيل عدة قياديات مكاسب في جلسة الأربعاء وعلى رأسها  بنك الكويت الوطني و شركة أجيليتي والأهلي المتحد بنسبة 0.7% و 1% و 0.4% .

السوق السعودي :

تراجعت الأسهم السعودية للجلسة الثالثة على التوالي لتسجل أطول موجة هبوط يومية منذ مطلع مايو الماضي مع استمرار تبعات الشقاق حول مستقبل السياسة النفطية بين كبار المنتجين أوبك+.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق بنحو 0.1% عند مستوى 10958.5 نقطة ليغلق دون مستوى 11 ألف نقطة للجلسة الثانية على التوالي.

وانطلق قطار الإعلان عن النتائج بالربع الثالث في قطاع البتروكيماويات إذ أعلنت لمتقدمة للبتروكيماويات السعودية عن نتائجها التقديرية لفترة الربع الثاني من العام الحالي والتي أظهرت نموا بنحو 71% على اساس سنوي مسجلة 265 مليون ريال.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة المتقدمة للبتروكيماويات السعودية خليفة بن عبداللطيف الملحم في لقاء مع  CNBC عربية إن نتائج الربع الثاني القياسية جاءت رغم الصيانة المجدولة كل 3 سنوات، مشيرا إلى أن تحسن الأسعار من الأسباب الرئيسية في تحسن النتائج المالية بالإضافة إلى الكفاءة التشغيلية.

فيما ارتفعت أسهم تكوين بنحو نصف النقطة المئوية بعد إعلان عن موافقة هيئة المنافسة السعودية على إتمام صفقة استحواذ "جوفو الصينية" على 70% من إحدى شركاتها التابعة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة عبدالمحسن العثمان في لقاء مع CNBC عربية إن حصيلة بيع الأصول ستوجه نحو تسديد ديون مبكرة.
 
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!