النكد سلاح الزوجة التكتيكي لاشعال نار الحب




تشعر كأنّك مقترن بامرأة تُعكّر صفو أيّامك من حين لآخر، إنّك زوج المرأة التي يسري بدمّها النكد. تقول لها: أنتِ أجمل نساء الكون! فتُجِيبُك: وأنتَ كيف عرفتَ جميع نساء الكون؟

تسأل نفسك أيّها الرجل ما هو التصرّف الحسن مع الزوجة النكدة  قبل أن يشيبَ شعركَ باكرا وتذهبَ ضحية ذبحة قلبية؟ إليك التفسير والدلالات النفسية التي تقف وراء قلّة العجب لدى الجنس اللطيف.

تتّخذ الزوجة "النكد" كآلية دفاع ذكية لإثبات وجودها ولتحصيل الحقوق من جهة ولخلق الإثارة والتشويق من جهة أخرى عندما يُقابلها الزوج بالبرودة العاطفية وبالتملّك وبالتسلّط كفعل فُحولي يحتمي به الرجل الشرقي.
لا تعرف المرأة الشرقية الضعيفة التعبير عن مشاعرها بشكلٍ جيّد، فهي تارةً هادئة ومُحبّة وتارةً أخرى هوجاء وعصبيّة. ما كلّ امرأة نكدة هي امرأة متسلّطة ومسترجلة. فالنكد العابر وليس كطبع مرضي مستدام هو إيجابي لتوطيد العلاقة الزوجية والجنسية. فإنْ كنتَ تغتاظ من زوجتك النكدة، كنْ طويل البال وحاول فهم أسباب هذا النكد الآني وتودّد إلى امرأتك بعيدا عن الغضب والصراخ، إذ أن سلوكها ينمّ عن: 
محبتها لك وحاجتها لأن تهتم بها عاطفياً وجنسياً
إنها تجد بالنكد الطريقة الأمثل للتعبير عن مشاعرها وتُسمّيه "النكد السعيد" 
ثقتها بنفسها وبالآخرين ضعيفة فتحتمي بالنكد كآلية دفاع وإثبات وجود
تغار عليك وتبحث على أن تبقى مُخلصا لها إلى أقصى حدّ 
هي امرأة صريحة- لعوبة تستلذّ بالابتزاز العاطفي 
إنّها حنونة وتخاف عليك وترى الأمور من وجهة نظر لا تراها أنت 
عند عموم النساء المتزوّجات هناك فائض من الحاجات والمتطلبات التي لا يكون بإمكان الأزواج الرجال تلبيتها بسرعة البرق، والنكد يزداد في حال عدم التزام الرجال بهذه المتطلبات وتجاهلهم الكامل لها.
من وجهة نظر علم النفس، إنّ أسباب "النكد" متشعّبة تتّصل بتصرفات لا شعورية مرتبطة إمّا بالصراع على الأدوار في المنزل وإما بالعلاقة الجنسية الفاشلة، خاصة وأنّ المرأة الشرقية تختزن عبر ذاكرتها شعورا بحالة من التبعية للرجل. تُطهّر المجتمعات العربية من نكد النساء عبر إرساء مفاهيم تربوية معاصرة من خلال تغيير نظرة المرأة إلى نفسها على أساس أنها إنسانة متساوية بالرجل وليست إنسانة منتقَصة الحقوق.
 
: الكلمات الدليلية

التعليقات

comments powered by Disqus

تواصل معنا

  • العنوان 216 د _ جاردينيا _ هضبة الأهرام _ الجيزة _ مصر
  • هاتف 0233907477
  • البريد:alhayaheco@gmail.com

القائمة البريدية

شاركنا ليصلك كل جديد نحن معكم اينما كنتم!